السبت، 15 أكتوبر 2016

انطلاق دورة تكوينية حول حقوق الطفل بنواذيبو

 14686021_1062647797176633_1293556811_n

انطلقت رسميا صباح الجمعة في مقر المفتشية المقاطعية للتعليم الأساسي بنواذيبو أشغال ورشات دورة تكوينية في مجال التعريف بحقوق الطفل وأشكال العنف المدرسي لصالح 12 معلم و24 تلميذ من ستة مدارس تعليمية بالولاية. الدورة التكوينية التي ستستمر لثلاثة أيام تنظمها جمعية الأطفال والتنمية في موريتانيا AEDM بالتعاون مع المفتشية المقاطعية للتعليم الأساسي من خلال الإدارة الجهوية للتهذيب بولاية داخلت نواذيبو وتحت إشراف المنسقية الجهوية لوزارة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة. ويأتي تنظيم هذه الدورة في إطار تنفيذ مشروع تعزيز قدرات النظام البلدي لبلديتي نواذيبوو بولنوار في مجال حماية الطفولة التابع للطاولة الجهوية للحماية التي يرأسها والي ولاية داخلت نواذيبو السيد محمدفال ولد أحمد يوره والتي تم تأسيسها 2010. أعطت الإنطلاقة الرسمية للدورة السيدة زينب بنت محمدو الأمينة العامة للطاولة الجهوية للحماية TRP والمنسقة الجهوية لوزارة الشؤون الإجتماعية والطفولة والأسرة االتي قالت بأن هذه الدورة التكوينية تمثل لونا من ألوان تدخلات الطاولة الجهوية لحماية الطفولة ومساهمة منها لتعزيز الثقافة الحقوقية لدى المسؤولين التربويين وإطلاع الأطفال وتعريفهم بحقوقهم كما أعربت عن ثقتها التامة في استفادة المشاركين في الدورة نظرا لأن خلاصة مواضيع ومعطيات التكوين هي نتاج لمختلف التجارب والخطط والبرامج التي تنفذها القطاعات والمصالح المختلفة وكافة الفاعلين المعبر عنهم في الطاولة الجهوية للحماية على مستوى الولاية بغية تحسين وضعيىة الطفل وظروفه ورعايته وحماية حقوقه استجابة وتماشيا مع مختلف الإلتزامات الوطنية والإتفاقيات الدولية المبرمةفي هذا الصدد بدورها المديرة الجهوية للتهذيب بولاية داخلت نواذيبو السيدة صفية بنت بمبه عضو الطاولة الجهوية للحماية قالت بأن هذه الدورة التكوينية تتماشى وتنسجم مع الأهداف التربوية الوطنية المرسومة في مجال ترقية حقوق الطفل مثمنة جهود المنظمة في مجال حماية وخدمة الطفولة ومشيدة بالمستوى التنظيمي والتحضيري لهذه الدورة التي يعول عليها من خلال كفاءات المكونين وخبراتهم في المجال في تطوير وتعزيز مهارات ومعارف المسؤولين التربويين والتلامذة المشاركين في الدورة. من جهته المنسق الجهوي لجمعية الأطفال والتنمية في موريتانيا السيد محمد ولد الصوفي أكد أن تنظيم هذه الدورة يأتي وعيا من الجمعية بأهمية مشاطرة وتعميم حقوق الطفل ومناهضة اشكال العنف مع مختلف الفاعلين وهي ثمرة من ثمار المكاسب الهامة التي حققتها الطاولة الجهوية لحماية الطفولة بولاية داخلت نواذيبو . هذا وتعتبر جمعية الأطفال والتنمية في موريتانيا عضوا مؤسسا في الطاولة الجهوية للحماية وتمثل إطارا مرجعيا في مجال الطفولة وحاضنة لأزيد من 50 جمعية ناشطة في المجال وتحظى أنشطتها بتمويل اليونسيف.


الحرية

هناك تعليقان (2):